Deanship of Scientific Research

كلمة العميد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

لا يخفى علينا جميعاً لما للبحث العلمي في الجامعات من أهمية قصوى حيث يمثل البذرة الأولى في سبيل توطين المعرفة وتعزيز الاقتصاد المعرفي ويعتبر مؤشر حقيقي لقياس تقدم المجتمعات ورقيها وهذا يلاحظ في جميع الدول المتقدمة حالياً، فالبحث العلمي أصبح ضرورة ملحة تقوم به المؤسسات الاكاديمية للوصل إلى الانفراد والتميز وخلق تنمية مستدامة في المجتمع.

لذلك أولت حكومة بلادنا العزيزة بقيادة خادم الحرمين الشرفين وسمو ولي عهده الأمين اهتماما كبيرا في هذا الجانب وسعت العديد من الجهات الحكومية ومنها وزارة التعليم ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتبني هذا التوجه المبارك من حيث إطلاق العديد من المبادرات والمحفزات التي من شأنها أن ترتقي بالبحث العلمي. ونحن في جامعة الجوف أدركنا ضرورة مواكبة المرحلة وهذه المسيرة المباركة، حيث استحدثت عمادة البحث العلمي مؤخراً وحدات بحثية متخصصة وهي كالتالي:

  • وحدة الأبحاث الصحية
  • وحدة بحوث الهندسة والعلوم التطبيقية
  • وحدة بحوث العلوم الأساسية
  • وحدة بحوث العلوم الإدارية والإنسانية
  • وحدة دعم الأبحاث النسائية.

ويهدف ذلك لتعزيز وتجويد المخرج العلمي ورفع كفاءة النشر العلمي بالجامعة تحت إشراف مباشر من وكالة الجامعة للدارسات العليا والبحث العلمي ممثلة بعمادة البحث العلمي والعمل على تشجيع الباحثين من خلال مبادرات ومحفزات تقوم بها هذه الوحدات.

هذا، وتسعى عمادة البحث العلمي بالجامعة– بشكل دؤوب -إلى مواصلة العمل على تهيئة مناخ محفز للباحثين والباحثات وتوفير الإمكانات المناسبة التي تخدم البحث العلمي وتؤدي إلى حضور متميز للجامعة على كافة الأصعدة محليا وإقليميًا وعالميًا.

والله الموفق،

                                                    عميد البحث العلمي بجامعة الجوف

                                                          د. نبيل خليف الرويلي