جامعة الجوف

المستجدات

سمو أمير منطقة الجوف يرعى حفل تخرج الدفعة 18 من طلاب وطالبات جامعة الجوف

حفل التخرج 18
حفل التخرج 18

رعى صاحب السمو الملكي فيصل بن نواف بن عبد العزيز -أمير منطقة الجوف - أمس الأربعاء -حفل تخرجِ الدفعة الـ18 من طلاب وطالبات جامعة الجوف، بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن عبد الله الشايع ومنسوبي ومنسوبات الجامعة وذوي الخريجين، وذلك في الأستاذ الرياضي بالمدينة الجامعية في مدينة سكاكا.

وعند وصول سموه مقر الحفل عُزف السلام الملكي، ثم تلا ذلك مسيرة الخريجين والخريجات أمام سموه، الذي بادلهم التحية والسلام وهنأهم بالتخرج.

بعد ذلك انطلقت فقرات الحفل، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب: ريان بن عبدالله المفرج، عقب ذلك ألقيت كلمة الخريجين ألقاها نيابة عنهم، كل من الطالب محمد بن خالد العيسى، والطالبة سفانة بنت فهد الشمري، عبرا فيها عن شكرهم لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز –أمير منطقة الجوف- على رعايته حفل التخرج، مشيرين أن هذا الحفل ما هو إلا احتفاء بنيل الخريجين شهاداتهم ليدلفوا من بعده إلى أفق أرحب وينافسوا في بناء الوطن وتطويره، رافعين شكرهم لله أولاً ثم للحكومة الرشيدة التي ألهمتهم العلم ودعمتهم في سبيل تحصيله، ثم الشكر لسمو أمير منطقة الجوف على كريم الرعاية وجميل العناية، فقد كان داعمًا للجامعة في كافة مناشطها وفعالياتها، والشكر يمتد لرئيس جامعة الجوف الذي كان أبًا وموجهًا وقائدًا، ولكافة منسوبي الجامعة.

ثم صدح الطالب تركي بن ياسر العلي والطالبة يمنى بنت ياسر الخالدي بأوبريت غنائي بمناسبة حفل التخرج.

بعده ألقى طلاب الكليات الصحية القسم أمام سموه لقنهم إياه عميد كلية الطب الدكتور عبدالمحسن بن خالد الملحم.

بعد ذ    لك شاهد سموه والحضور عرضًا مرئيًا تضمن منجزات الجامعة في عدد من المجالات.

ثم ألقى رئيس الجامعة أ.د.محمد بن عبدالله الشايع، كلمة رفع فيها الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما يلقاه التعليم من عناية ودعم لامحدود جعل جامعات المملكة في تقف في مصاف الجامعات العالمية في تصنيفاتها، محققة مراكز متقدمة بين تلك الجامعات، رافعًا شكره لسمو أمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز على اهتمامه بالجامعة ودعمه المتواصل لها، مثمنًا لسموه تشريف الجامعة ورعايته حفل تخريج الدفعة الثامنة عشرة لطلاب وطالبات الجامعة ومشاركة أبنائه وبناته فرحتهم واكتمال سعادتهم يوم تخرجهم، موضحًا في كلمته أعداد خريجي وخريجات الجامعة في دفعتها 18 والذين بلغ عددهم 4390 طالبًا وطالبة لدرجة البكالوريوس، و 179 طالبًا وطالبة لدرجة الماجستير.

وفي نهاية كلمته هنأ رئيس الجامعة الطلاب والطالبات وأسرهم وذويهم بمناسبة تخرجهم، سائلاً الله أن يكونوا لبنات في بناء الوطن وتنميته، شاكرًا لمنسوبي الجامعة تعاونهم وإخلاصهم في أداء رسالتهم التعليمية.

بعد ذلك كرم سموه داعمي الحفل، ثم تَسَلَّمَ سموُّهُ هديةً تذكاريةً من رئيس الجامعة بهذه المناسبة.

ثم التقط الصور التذكارية مع الأوائل من خريجي الجامعة.

<< معرض الصور >>

 

العودة ...