رسالة الجامعة: تقديم مخرجات تعليمية وبحثية لتنمية المجتمع

المستجدات

06.02.2020

كلية العلوم والآداب بالقريات تحتفي باليوم العالمي للغة العربية

المركز الجامعي للإعلام والاتصال:

احتفلت كلية العلوم والآداب للبنين والبنات بالقريات، باليوم العالمي للغة العربية تحت شعار (اللّغة العربية والذكاء الاصطناعي)، بمجموعة من الفعاليات المختلفة التي تستهدف تعزيز اللّغة العربية من خلال تأكيد الاعتزاز بها.

ودعا عميد كلية العلوم والآداب بالقريات د. مشعل بن محمد العنزي، إلى ضرورة حماية اللّغة العربية وصيانتها وتطويرها في شتى مجالات الحياة حتى تظل لغة التواصل المعاصر ولا يكون المتكلمون بها غرباء عن عصرهم، مؤكداً أهمية الحفاظ على لغة القرآن والعناية بها، موجهاّ شكره لقسم اللّغة العربية لجهوده في تنظيم وإخراج هذه الاحتفالية.

من جهته، أوضح رئيس قسم اللّغة العربية د. سعد العنزي، أن هناك اهتماماً عالمياً باللّغة العربية، مشيراً إلى أن هنالك قوى عظمى تولي أهمية كبرى للّغة العربية سواء من الناحية التعليمية أو من خلال إنشاء قنوات تلفزيونية وإذاعات تستخدمها اللّغة العربية في برامجها، داعياً إلى بذل المزيد من الاهتمام بها حتى تتبوأ مكانتها اللائقة بها بين اللغات الأخرى فهي التي اصطفاها الله تعالى لساناً لكتابه المبين.

وشهدت فعاليات الجلسة الأولى التي أدارها وكيل الكلية د. راضي الرويلي، قدّم أ. د/ محمد حمدان ورقة بعنوان (اللّغة العربية والذكاء الاصطناعي – ترف أم ضرورة)، كما قدّم د/ ياسر رياض ورقة بعنوان (استخراج الجذور اللّغوية عن طريق تطبيقات الذكاء الاصطناعي) وورقة (الكتابة العربية والذكاء الاصطناعي – تطور وتاريخ) قدّمها د. أسامة شاهين.

كما شهدت فعاليات الجلسة الثانية التي أدارها د. ماهر الجبالي حواراً مع كتاب مستقبل اللّغة العربية في الإطار العالمي للدكتور محمود حجازي، حيث تضمنت الجلسة مداخلات من الحضور حول بعض ما ورّد في الكتاب من قضايا تتعلق بمكانة اللّغة العربية بين لغات العالم الحيّة وكيفية الارتقاء بها.

وفي ذات السياق، احتفلت كلية العلوم والآداب بالقريات شطر الطالبات، بفعاليات متنوعة بمشاركة عدد من عضوات هيئة التدريس والطالبات بقسم اللّغة العربية.

وانطلقت فعاليات الحفل الذي افتتحته وكيلة الكلية د. سحر أبو سالم، بآيات من القرآن الكريم تلتها الطالبة هديل الكويكبي، فيما قدمت غادة العبدلي قصيدةً سلطت الضوء فيها على جمال لغّتنا تحت عنوان (في تأويل الليل)، بينما قدمت د. فاطمة عبد العليم كلمة بعنوان (الذكاء الاصطناعي في خدمة الأدب). 

فيما اشتركا قسمي اللّغة العربية وعلوم الحاسب في عرض مرئي عن دور الذكاء الاصطناعي وإمكانية توظيفه في استخراج الجذور اللّغوية العربية من تقديم د. كوثر سيد و د. دعاء عيسى ونجود الجراح

واستكملت الفعاليات د. جميلة عبد العزيز، بتقديم ورقة بحثية تحت عنوان (اللسانيات الحاسوبية وحوسبة اللّغة بين الواقع والمأمول) فيما قدمت د. نازك عزام موضوعاً يتضمن توظيف QR Code في العملية التعليمية في قسم اللّغة العربية.

وتفقدت وكيلة الكلية د. سحر أبو سالم، المعرض المصاحب للفعالية والذي اشتمل على العديد من اللوحات التوضيحية والمجسمات الشارحة لفروع اللّغة العربية ولهجاتها وأصواتها وكل ما يمكن توظيفه في خدمة تعليم اللّغة وشرح آلياتها.

وفي الختام، تم تكريم المشاركين في الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية.