رسالة الجامعة: تقديم مخرجات تعليمية وبحثية لتنمية المجتمع

المستجدات

30.06.2020

سمو الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي يزور جامعة الجوف ويثمن جهودها خلال جائحة كورونا

المركز الجامعي للإعلام والاتصال:

قام صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الجوف، بزيارة لجامعة الجوف وقف خلالها على جهود الجامعة وما حققته منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وفور وصول سموه للمبنى الإداري كان في استقباله رئيس الجامعة المكلف أ. د / بدر بن كريم الزارع وأعضاء مجلسها.

بعد ذلك، استمع الأمير عبد العزيز بن فهد، من مدير الإدارة العامة للمشاريع المهندس عثمان بن عبد الهادي السبيلة، لشرح عن المدينة الجامعة من خلال مجسم المدينة الجامعية بعد اكتمالها، ثم التقى سموه بأعضاء مجلس الجامعة، وشاهد عرض موجز عن أهم إجراءات الجامعة في مواجهة ومكافحة جائحة كورونا المستجد.

والقى رئيس الجامعة المكلف، بهذه المناسبة كلمة رحب فيها بزيارة سمو نائب أمير المنطقة للجامعة والتي ستكون حافزاً قوياً للجامعة لمواصلة مسيرتها الوطنية الطموحة.

وقال رئيس جامعة الجوف المكلف " يشرفنا ما قامت به الجامعة من إجراءات وقائية واحترازية منذ بداية جائحة كورونا المستجد شملت جميع النواحي الإدارية والتعليمية والمجتمعية، ومواكبة التوجيهات الحكيمة في هذا الجانب، في الوقت الذي تواصل فيه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين - أيدهم الله -، تقديم الجهود الكبيرة والتضحيات العظيمة التي شدت انتباه العالم ونالت تقدير الدول والمنظمات، بأن الإنسان من أهم أولويات قيادة هذا الوطن الشامخ".

مضيفاً أن جامعة الجوف بدعم القيادة - حفظها الله - ومتابعة وتوجيهات سمو أمير المنطقة، وسمو نائبه المستمرة، استطاعت بفضل الله استثمار ما يتوفر فيها من إمكانات مادية وبشرية، وبنية تحتية وإنشائية ، واستمرت في أداء واجبها الوطني على أكمل وجه ولم يتوقف العمل ولا التعليم يوماً واحداً ، وها هي تنفذ هذه الأيام الفصل الصيفي التعليمي عن بُعد، وكذلك أنشطة النادي الصيفي للطلاب عن بُعد، وكذلك البرنامج التدريبي لخدمة المجتمع عن بُعد، ونحن في جامعة الجوف ندرك بأن تطلعات القيادة وتطلعاتكم لا حدود لها، وأن مسؤوليتنا الوطنية كبيرة، وواجبنا تجاه الوطن والقيادة عظيم، وسنواصل المساهمة الفاعلة ونمضي قدماً في تحقيق أهداف الجامعة وأداء رسالتها وفق رؤية المملكة 2030.

بعد ذلك قام سمو نائب أمير منطقة الجوف بجولة للاطلاع على نهضة الجامعة الإنشائية الشاملة وقف خلالها على المركز الاجتماعي مستمعا من المشرفة على المركز الدكتورة نعيمة بنت فهد المويشير، لشرحٍ عن مركز الابتكار وريادة الأعمال، كما وقف سموه على المكتبة المركزية مستمعاً من عميد شؤون المكتبات الدكتورة حصة بنت محمد الرويلي، لشرحٍ عن جانب المكتبات وقواعد البيانات وخدمات المكتبة المقدمة للطلبة، وأخيراً وقف سموه على مشروع كلية التربية للبنات.

وفي ختام الزيارة، قدم الأمير عبد العزيز بن فهد، الشكر لقيادة الجامعة على ما قدموه في خدمة أبناء المجتمع والجهود التي يبذلونها في ظل الجائحة التي أنهكت العالم الا اننا لا زلنا ننعم بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهد الأمين – حفظهما الله – من دعم على كافة الأصعدة وسخرت ميزانيتها للحفاظ على أرواح كل من يسكن على ارض هذه البلاد المباركة، متمنيا للجميع التوفيق ومواصلة العمل في تحقيق مزيدا من التقدم.