جامعة الجوف

المستجدات

برعاية الأميرة مضاوي بنت سعود بن عبدالله: جامعة الجوف تعقد المؤتمر الثاني لتعزيز دور المرأة السعودية في تنمية المجتمع

برعاية صاحبة السمو الأميرة مضاوي بنت سعود بن عبدالله حرم سمو أمير منطقة الجوف، تستعد جامعة الجوف لإطلاق مؤتمر (تعزيز دور المرأة السعودية في تنمية المجتمع في ضوء رؤية المملكة 2030 رؤية وطموح) في نسخته الثانية خلال المدة من 2 - 3 ربيع الثاني 1442هـ الموافق 17 – 18 نوفمبر2020، بمشاركة عدد من الباحثات والمهتمات من مختلف جامعات المملكة.

ورفع رئيس الجامعة أ.د.محمد بن عبدالله الشايع خالص شكره لسمو الأميرة على تكرمها برعاية المؤتمر في إطار دعمها المستمر لبرامج المرأة في جامعة الجوف، مؤكداً بأن المؤتمر يأتي ضمن البرامج العلمية التي تستهدف بها الجامعة تنمية المرأة وتعزز مكانتها في المجتمع والتنمية الوطنية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.، متأملاً بأن يخرج بتوصيات تسهم بإثراء مسيرة المرأة وتعزز مكانتها.

ويشارك في المؤتمر نخبة من الباحثات بأكثر من 20 بحثاً تم اختيارها من إجمالي الأبحاث التي تقدمت للمشاركة، ويهدف إلى تعزيز دور المرأة في مختلف المجالات وتمكينها لتكون عنصراً فاعلاً في مسيرة التنمية الوطنية.

فيما توزعت أعمال المؤتمر على أربعة محاور هي: المرأة السعودية وقضايا المجتمع، وذلك من خلال أوراق علمية تناقش متطلبات صناعة القرار للقيادات النسائية في الجامعات السعودية، ودور المرأة والأسرة في المجتمع، ودور المرأة في توعية الأسر وتنميتها وتعزيز تماسكها على ضوء سورة الحجرات والدور المجتمعي للمرأة - رؤية قرآنية، والتمكين التربوي للمرأة السعودية في ضوء رؤية 2030 (تصور تربوي مقترح). 

ويتناول المحور الثاني المرأة السعودية وقدرتها على التغيير، من خلال أوراق تناقش المرأة والتنمية في المملكة العربية السعودية مراجعة تاريخية (1351- 1443هـ الموافق 1932/ 2009م)، ودور الأسرة في بناء القيم الإسلامية في ظل تحديات العصر - دراسة تأصيلية في ضوء السنة النبوية، والوعي والممارسة لدى النساء السعوديات عن نقص فيتامين (د) في مدينة سكاكا الجوف، وتمكين المرأة ودوره في التنمية.

أما المحور الثالث فيتناول المرأة السعودية في العمل التطوعي (الأولويات والمسؤوليات)، ويناقش المضامين التربوية للعلاقات الاجتماعية المستنبطة من الأعمال التطوعية للمرأة في الإسلام، والمرأة من الذاتية إلى المجتمعية (المرأة المكّية نموذجاً)، وتمكين المرأة العاملة من التوفيق بين حياتها الأسرية والمهنية استناداً لرؤية 2030م، والتحديات التي تواجه المرأة السعودية في إبراز دورها في تنمية المجتمع.

كما يتناول المحور الرابع المرأة السعودية نحو اقتصاد مزدهر من خلال استشراف مستقبل العمل الخيري لدى المرأة السعودية، ولطيفة السديري حياة وإنجازات، والعمل التطوعي للمرأة السعودية بجامعة حائل رؤية مستقبلية، وإسهامات الجامعات السعودية في العمل التطوعي: رؤية استشرافية، ودور المرأة في العمل الخيري الاجتماعي بمكة المكرمة من خلال جمعية أم القرى نموذجاً، ورائدة العمل النسائي القيادة الخيري والمجتمعي صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود ، وبرنامج الدراسات العليا وبعض التخصصات النادرة في الجامعات السعودية بين الواقع والطموح دراسة استطلاعية من وجهة نظر الطالبات، والمرأة السعودية في الريادة الاقتصادية (الواقع والمستقبل)، واتجاهات طالبات قسم التربية نحو العمل التطوعي في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة ودوره في تنمية المجتمع السعودي جامعة حائل نموذجاً، وعمل المرأة التجاري والمعوقات التي تواجهها، والحرف التراثية وتفعيل دور المرأة في تنمية المشروعات الصغيرة في ظل التنافسية العالمية، والمرأة السعودية من مستهلك إلى شريك في التنمية الاقتصادية: التحديات والفرص منطقة حائل نموذجاً، وركائز التمكين الاقتصادي للمرأة المعاقة من وجهة نظر إحصائيات التربية الخاصة في المملكة العربية السعودية، وتجارب رائدة للمرأة السعودية في العمل النسائي القيادي الخيري والمجتمعي وتحقيق رؤية المملكة 2030م، بالإضافة إلى الدور الاقتصادي للمرأة السعودية في ظل رؤية المملكة 2030م.

وسيتم بث جميع الجلسات العلمية المقدمة في المؤتمر عن بعد، والدعوة عامة لكل المختصين والمهتمين وجميع أفراد المجتمع للحضور والاستفادة من الأوراق المطروحة فيه.

وللاطلاع على جدول أعمال المؤتمر، اضغط هنا.