رسالة الجامعة: تقديم مخرجات تعليمية وبحثية لتنمية المجتمع

المستجدات

13.10.2020

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لعلوم الحاسب والمعلومات بجامعة الجوف

المركز الجامعي للإعلام والاتصال:

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لعلوم الحاسب والمعلومات الذي تقيمه كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الجوف افتراضياً ولمدة ثلاثة أيام، بمشاركة علماء وخبراء محليين وعالميين متميزين في مجال علوم الحاسب والمعلومات.

وعبَّر رئيس الجامعة أ. د/ محمد الشايع خلال كلمته في حفل الافتتاح عن خالص الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين على دعمهم الكبير لقطاع التعليم في المملكة وتوفير كل الإمكانات اللازمة لإنجاح الجامعات ومنها جامعة الجوف ومواصلة مسيرتها الطموحة، مشيراً إلى نجاح التحول إلى التعليم الإلكتروني بشكل كامل في جميع جامعات المملكة منذ بداية تعليق الحضور لمقرات الدراسة.

كما أعرب عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف أمير المنطقة، لدعمه جميع برامج وفعاليات الجامعة، ولمعالي وزير التعليم على متابعته وتوجيهاته المستمرة للجامعة.

وأضاف الدكتور الشايع أن المؤتمر يأتي استمراراً لنهج الجامعة نحو الإبداع والتميز واستكمالاً لمسيرة كلية الحاسب والمعلومات في التواصل العلمي بين المتخصصين في هذا المجال، وتفعيل الاستفادة من مخرجاته، معتبراً المؤتمر مناسبة علمية مهمة يجتمع فيها المختصون والخبراء في مجال علوم الحاسب والمعلومات لطرح أحدث ما توصَّل له البحث العلمي، مشيراً إلى تزامن انعقاد المؤتمر مع حصول الكلية على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد الأمريكية للهندسة والتقنية (الأبيت).

وأضاف "إن الجامعة تنظم هذا المؤتمر ضمن عدة مؤتمرات متنوعة تمت جدولتها، بهدف استقطاب أفضل العلماء والباحثين من جميع دول العالم وفي جميع المجالات إثراء للبحث العلمي بما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة ورؤية المملكة 2030، ولعل من أهم ثمار المؤتمرات هو تعزيز النشر العلمي المتميز عالمياً.."

وكان وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. سالم العنزي قد ألقى كلمة تناول فيها أهمية المؤتمر الذي اعتبره باكورة للعديد من المؤتمرات والندوات والملتقيات العلمية التي تعتزم الجامعة اقامتها هذا العام، وهذا جزء دورها في إثراء الحراك العلمي والبحثي في شتى التخصصات والخروج بتوصيات تسهم في دفع عجلة العلم والتنمية وخدمة الإنسانية.

وأكد د. العنزي أهمية علوم الحاسب والمعلومات وتطوراتها السريعة مما يستوجب المواكبة المستمرة وعقد المؤتمرات والملتقيات للاطلاع على التجارب الحديثة وتبادل الخبرات بين أهل الاختصاص.

من جهته أوضح عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات د. مد الله الرويلي في كلمته أن المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام يشارك فيه نخبة من الخبراء والمختصين من 29 دولة بأبحاث علمية تجاوزت (110) بحثاً تم اختيارها من (335) بحثاً تقدمت للمشاركة في هذا المؤتمر قام بتحكيمها (114) محكماً، مضيفاً أن المؤتمر يؤكد سعي الجامعة المستمر نحو تحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تصبح صرحاً علمياً مرموقاً من خلال تحفيز الإبداع في البحث العلمي، مبيناً أن التخصصات الحاسوبية تشكل محوراً هاماً في رؤية المملكة 2030، في ظل الدعم اللامحدود الذي يلقاه التعليم من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهد الأمين حفظهم الله.

وأضاف الدكتور الرويلي أن أبحاث المؤتمر ستدور حول عدة محاور من بينها الأمن السيبراني وحماية البيانات والذكاء الاصطناعي وخوارزميات تعلم الآلة وعلم البيانات وتحليلها وهندسة البرمجيات والأنظمة الموزعة والمتوازية والمعلوماتية الحيوية والاتصالات والالكترونيات والاتجاهات التقنية الحديثة. 

وخلال حفل الافتتاح اطلع الحضور على عرض مرئي عن أهم أهداف إقامة وتنظيم المؤتمر الدولي الثاني لعلوم الحاسب والمعلومات، كما استمع الحضور لكلمة المشاركين في المؤتمر قدمها نيابة عنهم الدكتور نور زمان جهانجي الأستاذ المشارك في جامعة تايلورز الماليزية شكر فيها كلية الحاسب والمعلومات على تنظيم هذا المؤتمر الذي يعنى بإثراء البحث العلمي ومناقشة أحدث المستجدات العلمية والبحثية في مجال علوم الحاسب ومشيداً بجهودها وحرصها على تنوع الموضوعات والمحاور التي تناقشها الجلسات العلمية لهذا المؤتمر من قبل علماء ومختصين وباحثين من مختلف دول العالم.

ويمكن متابعة جلسات المؤتمر عبر الرابط التالي: https://www.ju.edu.sa/en/iccis/home/