رسالة الجامعة: تقديم مخرجات تعليمية وبحثية لتنمية المجتمع

المستجدات

20.05.2020

أ.د/بدر الزارع بمناسبة انتهاء العام الجامعي: نحمد الله على قيادة حكيمة ووطن عظيم وشكراً لكل من عمل وتعلّم بإخلاص

المركز الجامعي للإعلام والاتصال:

بمناسبة انتهاء العام الجامعي الحالي ١٤٤٠ / ١٤٤١هـ، وإعلان النتائج وتخريج الدفعة الرابعة عشرة، قدم رئيس جامعة الجوف أ. د/بدر الزارع عدداً من الرسائل بدأها بحمد الله أولاً وآخراً على نعمة الأمن والاستقرار في هذا الوطن الغالي، وأن وهب لنا قيادة حكيمة جل اهتمامها مصلحة المواطنين وتوفير كل سبل الراحة لهم في جميع نواحي الحياة، ومن ذلك دعم قطاع التعليم والجامعات بشكل خاص.

وقال الدكتور الزارع: "لقد انتهى العام الجامعي الحالي في ظل ظروف صعبة دعت إلى تأجيل الأنشطة الطلابية والمؤتمرات وحفل التخرج ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان السلامة والحد من انتشار فيروس كورونا، حيث قدمت الدولة أروع نماذج التضحية جاعلةً المواطن أهم أولوياتها، وبحول الله سوف نتجاوز الأزمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أيدهم الله".

أما الرسالة الثانية فقد حملت شكر ه وتقديره إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز على دعمه المتواصل وتوجيهاته للجامعة في جميع شؤونها وحرصه على مواصلة مسيرتها الوطنية في كل المجالات، وكذلك إلى معالي وزير التعليم د. حمد آل الشيخ الذي يقود التعليم في المملكة ويتابع ويوجه في مختلف الظروف والمناسبات.

كما وجه رسالة تهنئة أبوية لجميع أبنائه وبناته طلبة الجامعة بمناسبة نهاية عامهم الجامعي بنجاح وتجاوزهم كل الصعوبات والتحديات، "وبإذن الله يواصلون نجاحهم إلى حين تخرجهم وتحقيق طموحاتهم..".

وخص رئيس الجامعة المكلف أبناءه الخريجين والخريجات برسالة هنأهم فيها بمناسبة التخرج وأكد حرص الجامعة على مشاركتهم فرحتهم حيث ستقوم بإرسال تهاني التخرج إليهم في منازلهم محملة بالدعوات الصادقة لهم بالتوفيق والسداد في مشوارهم العلمي والعملي، وبارك لهم ولأولياء أمورهم تخرجهم داعياً الله أن تكون هذه المرحلة دافعاً لهم إلى مزيد من البذل والعطاء وفاءً وانتماءً لوطنهم وقيادتهم.

وثمن جهود فرق العمل بالجامعة موجهاً لهم رسالة شكر وعرفان لكل من عمل بصدق وإخلاص من قيادات ومنسوبي الجامعة ومنسوباتها طوال العام الجامعي، "وهانحن نجني ثمار الجهد والتعاون بنهاية ناجحة بكل المقاييس ولله الحمد والمنه".

كما وجه رسالة شكر خاصة إلى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية د. بندر الشمري وجميع فرق العمل والجهات التابعة للوكالة حيث بذلوا جهوداً مضاعفة منذ بداية أزمة كورونا والتحول الكامل إلى التعلم الإلكتروني.

واختتم الدكتور الزارع، حديثه سائلاً المولى القدير أن يحفظ بلادنا وقيادتها وشعبها من كل مكروه، وأن يديم علينا نعمة الاستقرار والوحدة الوطنية الراسخة، إنه سميع مجيب.