المستجدات

جامعة الجوف تحتفل بحصول كلية علوم الحاسب والمعلومات على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد الأمريكية للهندسة والتقنية (ABET)

احتفلت جامعة الجوف بحصول كلية علوم الحاسب والمعلومات على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد الأمريكية للهندسة والتقنية (ABET) لبرامج علوم الحاسب ونظم المعلومات وهندسة الحاسب الآلي والشبكات وذلك حتى سبتمبر 2026م.

وقال رئيس الجامعة أ. د/ محمد بن عبد الله الشايع في كلمة قدمها بداية الحفل: إن الحصول على الاعتماد هدف استراتيجي وإنجاز يضاف إلى الإنجازات التي حققتها الجامعة في عدد من المجالات في إطار سعيها الدؤوب إلى الارتقاء بمستوى مخرجاتها التعليمية، معبراً عن سعادته بهذا الإنجاز الذي عده مفخرة للجامعة ومنوهاً بالجهود التي بذلت من قبل كافة قطاعات الجامعة لدعم خطة كلية علوم الحاسب والمعلومات التي عملت على هذا الملف بجد وعناية فائقة.

وأشار الدكتور الشايع إلى أن الاعتماد يساعد في التحقق من جودة التعليم وتزويد طلبة الجامعة بتعليم جيد وزيادة فرص العمل، مع الاعتراف المحلي والدولي بخريجي الكلية، إضافة إلى الحفاظ على مستويات متقدمة من جودة التعليم وتشجيع المراجعة الشاملة للبرنامج مما يتيح فرصاً للمراجعة المستمرة وتحسين الجودة.

ودعا رئيس الجامعة عمداء الكليات للعمل على تحقيق متطلبات التعلم وتجويد المخرجات والحصول على الاعتمادات المتقدمة، مؤكداً عزم الجامعة على السعي قدماً نحو تقديم تعليم أفضل مواكب لحركة التنمية الشاملة المحلية والإقليمية، ومنسجماً مع الحراك العالمي من خلال التعليم المجوّد والمثالي الذي تصل ثماره للجميع.

من جهته، هنأ وكيل الجامعة للجودة والتطوير د. أسامة عارف رئيس الجامعة ومنسوبيها وعمادة كلية علوم الحاسب والمعلومات بهذا الإنجاز الذي سيساهم في تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية العليا، موضحاً أن أكثر من 50% من متطلبات الاعتمادات المحلية والدولية موجودة بالجامعة ومؤكداً على أهمية حصول جميع برامج الجامعة على الاعتمادات المحلية.

فيما قدم عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات د. مد الله الرويلي شكره لكل من ساهم في هذا الإنجاز، موضحاً أنه سعياً من الكلية للارتقاء بمستوى مخرجاتها فقد تضافرت جهود جميع منسوبي الكلية ومنسوباتها وبدعم من رئاسة الجامعة للحصول على الاعتماد الذي تطلب تقييماً دورياً شاملاً، موضحاً أن فكرة الاعتماد تتمحور حول حصول برامج الكلية على تقييم عالمي يؤكد على توافق الإجراءات والأنشطة مع المعايير الدولية.

وفي الختام، كرم رئيس الجامعة فرق العمل المشاركة في استيفاء متطلبات الاعتماد الدولي.

يذكر أن هيئة الاعتماد الأمريكية للهندسة والتقنية (ABET) هي من أشهر المنظمات العالمية غير الربحية في أمريكا، وقد وضعت على عاتقها وضع وتطوير معايير عالية الجودة للتعليم الهندسي وتكنولوجيا المعلومات.

 

قطاعات الوكالة

 

       

تواصل سريع