كلية التربية

انتم هنا : الكليات » كليات التربية » كلية التربية » وحدة الإرشاد الأكاديمي

وحدة الارشاد الاكاديمي والطلابي بكلية التربية

الرؤية :

أن تكون وحدة الإرشاد الأكاديمي بالكلية وحدة متميزة ورائدة في تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي للطلاب.

 الرسالة :

تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي من خلال مساعدة الطلاب على فهم النظام الأكاديمي في الجامعة وإزالة الأسباب التي تؤدي إلى تعثرهم الدراسي      .

الأهداف :

  •    تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي بأنواعها المختلفة لطلاب الكلية.
  •    تصميم ومتابعة تنفيذ وتقديم برنامج الإرشاد الأكاديمي.
  •    تنفيذ البرامج العامة المتعلقة بالإرشاد الأكاديمي (دورات تدريبية - محاضرات – ورش عمل).
  •   التنسيق مع الأقسام الأكاديمية بالكلية لمتابعة تنفيذ الإرشاد الأكاديمي الخاص بها.
  •     إعداد الاستمارات والنماذج الخاصة بالإرشاد الأكاديمي.

تشكيل وحدة الإرشاد الأكاديمي والطلابي بكلية التربية

1

د. عمر سليمان أبو قيزان

مشرفاً للوحدة

2

د. طاهره حسن عبدالله

منسقة للوحدة- شطر الطالبات

3

د. محمود السعيد بدوي

عضواً

4

د. محمد محمد نور أحمد الطيب

عضواً

5

د. أحمد محمد جاد المولى

عضواً ومنسقا للنشاط بشطر الطلاب.

6

أ. رندا حمود حامد العوفي

عضواً ومنسقة للنشاط بشطر الطالبات

7

أ. أريج أحمد الروضان                                     

منسقة للوحدة- مجمع الطالبات  بدومة الجندل.

الساعات الإرشادية لكلية التربية-طلاب

وثيقة عمل المرشد الأكاديمي بكلية التربية

نماذج الارشاد

 مطوية الإرشاد الأكاديمي والطلابي

مطوية التعثر الدراسي

مطوية التفوق الدراسي

مطوية كيفية التعامل مع الاختبارات

 للوصول إلى هذه الصفحة من خلال الأجهزة الحديثة.. الرجاء مسح الرمز 

مهارات الإرشاد الأكاديمي

المرشد الناجح هو القادر على التواصل الفعال مع طلابه، يستطيع أن يحدد حاجاتهم، يجيد الاستماع إليهم، يفهمهم ويهتم بهم، لا يهاجمهم أو يسخر منهم، إنما يعمل معهم ويشركهم في التخطيط لدراستهم، يستثمر خبراتهم ويثق بقدراتهم. عندئذٍ يكون قادراً على الأخذ بأيديهم ومعالجة ما يعترض طريقهم من عقبات خلال دراستهم، ومن هنا نستطيع أن نحدد بعض المهارات التي ينبغي أن تتوفر للمرشد الأكاديمي لكي يسهم في تحقيق الأهداف المرسومة له، ومن هذه المهارات:

مهارة القيادة :

ونقصد بهذه المهارة تكوين علاقة إيجابية مع الطلاب للتأثير عليهم ومساعدتهم في السير نحو تحقيق الأهداف المرسومة

مهارة التعاطف :

ونقصد بهذه المهارة مشاركة الطلاب مشاعرهم وانفعالاتهم لفهمهم وتكوين علاقة جيدة معهم تساعد على تقبلهم للإرشاد والنصح والتوجيه.

مهارة التخطيط :

ونقصد بهذه المهارة قدرة المرشد الأكاديمي المتمثلة في مساعدة الطالب على تحديد الأهداف وتحويلها إلى إجراءات قابلة للتحقيق، ومثال ذلك مساعدة الطالب على اختيار التخصص الملائم لتحقيق أهداف بعيدة تتعلق بمستقبله الدراسي والوظيفي، أو مساعدته في إعداد خطة لرفع معدله التراكمي.

مهارة التنظيم :

ويقصد بها قدرة المرشد الأكاديمي على تنظيم أعمال الإرشاد وترتيبها بصورة تحقق الاستفادة القصوى منها، وينطبق ذلك على تنظيم ملفات الطلاب وأعمال التسجيل والحذف وغير ذلك من أعمال المرشد الأكاديمي.

مهارة الاستماع :

من المهم أن يكون المرشد الأكاديمي مستمعاً جيداً لطلابه، يتعرف على آرائهم، وأفكارهم، ومقترحاتهم، والمشكلات التي تواجههم، الأمر الذي يعزز ثقتهم بأنفسهم ويقوي العلاقة بين المرشد وبينهم ويمكنه بالتالي من مد يد العون لهم.

مهارة اتخاذ القرارات وحل المشكلات :

وهذه المهارة يحتاجها المرشد الأكاديمي عند استماعه لوجهات نظر الطلاب ومحاورتهم للتعرف على المشكلات التي تواجههم فيتعلمون منه كيفية تحديد المشكلة ووضع الفروض لحلها، ومن ثم مساعدتهم لاتخاذ القرارات الصحيحة اللازمة لحل المشكلة.

مهارة الإرشاد الجمعي :

وهذه المهارة تختص بالتعامل مع مجموعة من الطلاب يشتركون في مسألة ما مثل الجهل بالنظام، التأخر الدراسـي، الغياب، تدني المعدل التراكمي.. ونريد التعامل مع ذلك بشكل جمعي اختصاراً للوقت وتحقيقاً لأهداف أخرى، منها: إشراك الطلاب في حل مشكلاتهم، والوصول للنتائج، واتخاذ القرارات الصحيحة والمناسبة، وطريقة ذلك هو جمعهم وتقسيمهم إلى مجموعات، بحيث يتعرفون على المشكلة ويتحاورون في أسبابها وما يترتب عليها، ثم يضعون الحلول للتعامل معها ويتخذون القرارات المناسبة لعلاجها.

مهارة إدارة واستثمار الوقت :

وهي مهارة مهمة تشمل جدولة الأعمال وتنسيقها، وتحديد الخطة الزمنية لأعمال المرشد التي تشمل مواعيد التسجيل والحذف والإضافة وجدولة وتنظيم الساعات المكتبية التي يمكن للطلاب من خلالها الاجتماع مع المرشد بها.

مهام المرشد الأكاديمي للطالب:

تتحدد مهام المرشد الأكاديمي للطالب علي النحو التالي:

أولا: المهام الفنية:

  • إعداد ملف خاص لكل طالب من الطلاب الذين أوكلت إليه مهمة الإشراف عليهم، ويحتوى الملف على الآتي:

    •  استمارة بيانات الطالب.
    • قائمة مقررات التخصص الدراسي المؤدية لتخرج الطالب (من القسم).
    • استمارات التسجيل.
    • نسخة حديثة من السجل الأكاديمي (كشف العلامات).
    • الوثائق الإدارية الأخرى (مثل: استمارة الحذف والإضافة).
    • توجيه الطالب إلى من يستطيع الرد على استفساراته ومناقشته في الموضوعات التالية:

      • عملية تسجيل المقررات:
        يدرس المرشد الأكاديمي ملف الطالب وتخصصه ويتم ملء استمارة التسجيل الخاصة بكل طالب قبل موعد تسجيله.
      • اختيار المقرر:
        على المرشد الاستعانة بقائمة مقررات التخصص الدراسي أثناء مساعدة الطلاب في اختيار مقرراتهم، وعليه التأكد مما يلي :

        • نجاح الطالب بتقدير (د) في كل المقررات المطلوبة والمتطلبات السابقة لدراسة كل مقرر، حيث إنه لن يسمح للطالب بتسجيل مقرر لم ينجح في المتطلب السابق له.
        • معرفة الحد الأدنى والحد الأقصى من الساعات المعتمدة التي يُسمح للطالب بتسجيلها في وضعه الحالي (العبء الدراسي للطالب).

  • الجدول الدراسي:
    على المرشد التأكد من أن الطلاب يعرفون المكان والزمان الذي تبدأ فيه المحاضرات، ومن عدم وجود أي تعارض في مواعيد جدول الطالب الدراسي.
  • تقييم الأداء:
    على المرشد الأكاديمي أن يُعين الطلاب في تحمل عبئهم الدراسي حسب معدلاتهم الفصلية والتراكمية، بحيث يستطيع الطالب الذي يكون معدله التراكمي تحت الملاحظة الأكاديمية أن يرفع معدله لإزالة هذا الوضع. ويجب على المرشد الأكاديمي أن يوضح للطالب أن الملاحظة الأكاديمية ليست عقابا أو تأديبا بل إنها تمكن الطالب من الاستمرار في الدراسة بالحد الأدنى من عبء الساعات المسموح بتسجيلها، نظامًا (12) ساعة معتمدة لمساعدته في تحسين أدائه، وإن إنهاء التخصص بالمستوى المقبول والمعقول أهم من الإنهاء السريع للبرنامج بأداء منخفض.

ثانيًا: المهام الإدارية:

  • حذف وإضافة المقررات:
    على المرشد توزيع النموذج المعد للحذف أو الإضافة على الطلبة الذين يرغبون بإجراء تعديلات على تسجيلهم الأصلي خلال الأسبوع الأول من الفصل الدراسي.
  • الانسحاب من مقرر:
    على المرشد توقيع الاستمارة للطلاب الراغبين في الانسحاب من مقرر ويحصلون على علامة (منسحب) في سجلهم الدراسي خلال الفترة من الأسبوع الثالث وحتى نهاية الأسبوع الثامن، شريطة أن لا يقل عدد الساعات المعتمدة عن (12) ساعة، واعتماد هذا النموذج من إدارة الكلية.
  • غياب الطالب:
    يحتسب الغياب من اليوم الأول في الدراسة، وعلى الطالب المنتظم حضور المحاضرات والدروس العمليه ويحرم من دخول الاختبار النهائي اذا قلت نسبة حضوره عن (75 %) من المحاضرات والدروس العملية المحددة لكل مقرر خلال الفصل دراسي، وحرمان الطالب من حضور الامتحان النهائي للمقرر حال تغيبه نسبة 25% من عدد الساعات المعتمدة للمقرر. ويعتبر الطالب الذي حرم من دخول الامتحان بسبب الغياب راسبًا في المقرر ويرصد له تقدير محروم.
  • التأجيل والانقطاع عن الدراسة:
    وهو انسحاب مؤقت لفترة زمنية محددة (لفصلين دراسيين متتاليين أو ثلاثة فصول دراسية غير متتالية كحد أقصى) طيلة بقائه في الجامعه ثم يطوى قيده بعد ذلك، ولا تحسب مدة التأجيل ضمن المده اللازمة لإنهاء متطلبات التخرج.
  • الانسحاب من الجامعة:
    ويقصد بالانسحاب مغادرة دائمة للكلية دون إمكانية للعودة، إلا في حالات نادرة وخاصة تقدرها الكلية، ويتم الحصول على استمارة إخلاء الطرف من الكلية او من عمادة القبول والتسجيل.

ثالثًا: المهام التنظيمية:

  • حل المشكلات:
    يستطيع المرشد الأكاديمي مد يد العون للطلبة في مواجهة الصعوبات التي تتعلق بتخصصاتهم، وذلك من خلال تحديد أسباب المشكلة واقتراح الحلول المناسبة لها.
  • التوجيه:
    يتوجب على المرشد أن يساعد الطالب في تحليل وضعه وإرشاده على الخطوات المناسبة التي عليه إتباعها في مواجهة مشكلات الطالب قبل أن تتأثر دراسته تأثرا كبيرا بها، وفي بعض الحالات يفشل الطالب في التكيف ويصبح غارقا في التحديات النفسية أو الاجتماعية أو الجسدية وهنا يجب توجيههم إلى المستوى الثاني من الإرشاد وهو الإرشاد المتخصص النفسي والاجتماعي والطبي.
  • التشجيع:
    إن كلمات قليلة من التشجيع تفعل فعلها في تحسين مستوى الطالب ومواجهة مشكلاته فهي التي قد تؤدي إلى إحباطه أو إعاقة أداءه الأكاديمي.
أهداف الارشاد الأكاديمي
  • مساعدة الطالب على التعرف على خصائص نفسه، وفهم قدراته وميوله واتجاهاته.
  • إكساب الفرد مهارة الضبط والتوجيه الذاتي، والتي تعني الوصول به إلى درجات من الوعي بذاته  وإمكانياته وفهمه لظروفه ومحيطه فهماً أكبر.
  • تحقيق التوافق والتكيف للطلبة من أجل تسهيل قدرتهم على القيام بالوظائف المختلفة.
  • الاهتمام بحالات التأخر الدراسي، والعمل على دراسة أسباب هذا التأخر وتقديم العون الوقائي والعلاجي.
  • تقديم الخدمات الإرشادية الإنمائية والوقائية التي تحقق الفاعلية والكفاية الإنتاجية في مجال التحصيل الدراسي.
  • مساعدة الطلاب لاكتشاف قدراتهم وتحديد أهدافهم ومساعدتهم على رسم خططهم بما يتلاءم مع استعداداتهم، كما يهدف أيضا إلى إحداث تغييرات إيجابية في أنماط سلوك الطالب الجامعي تجاه قيم مجتمعه الثقافية والاجتماعية والمهنية، ومساعدته على اكتشاف ذاته واتخاذ قراراته بنفسه.
مرشد أكاديمي لكل مجموعة من الطلاب
  • توفير المعلومات عن وسائل الاتصال التي تمكن مجموعة الطلاب المسئول عن تقديم الدعم لهم من الاتصال به (مثل: رقم الهاتف الخاص به أو البريد الإلكتروني).
  • دعوة كل المجموعة إلى اجتماع مرة واحدة على الأقل في بداية السنة الدراسية و مرة أخرى خلال الفصل الدراسي الثاني.
  • دعوة كل طالب لاجتماع شخصي مرة واحدة على الأقل خلال الفصل الدراسي.
  • تقديم التوجيه والمشورة الشخصية والأكاديمية عند الطلب.
  • إحالة الطلاب لزميل آخر من أعضاء هيئة التدريس أو لأحدى وحدات الدعم والخدمات بالجامعة إذا اقتضت الضرورة.
  • تعريف الطالب بالهيكل الإداري والأكاديمي للكلية ولجان الكلية وأهداف برنامج البكالوريوس وطرق التقييم وأساليب الامتحانات.
  • متابعة التحصيل العلمي للطالب وتقدمه في الفصول الدراسية وتوجيهه ومساعدته أكاديمياً وتربوياً بما يخدم هذا التحصيل.
  • التعرف على المشاكل التي تواجه الطالب وبخاصة ما يؤثر منها على أدائه الأكاديمي والعمل على حلها وتقديم النصيحة بشأنها.
  • حث الطالب وتشجيعه على المشاركة في النشاطات الطلابية الجماعية.
  • التعرف على أحوال الطلاب الصحية والنفسية والاجتماعية والتحصيلية وتحديد من يحتمل أنهم بحاجة إلى خدمات وقائية.
  • تنمية السمات الايجابية وتعزيزها لدى الطالب في ضوء المبادئ الإسلامية والقيم الدينية.
  • تنمية الدافعية لدى الطالب نحو التعليم والارتقاء بمستوى طموحه.
  • التعرف على الطلاب ذوي المواهب والقدرات الخاصة ورعايتهم.
مجالات الإرشاد الأكاديمي

الإرشاد الديني والأخلاقي :

يعمل على تكثيف الجهود الرامية إلى تنمية القيم والمبادئ لدى الطالب، واستثمار الوسائل والطرق العلمية المناسبة لتوظيف تلك المبادئ والأخلاق وترجمتها إلى ممارسات سلوكية تظهر في جميع تصرفات الطالب.

الإرشاد التعليمي :

يهدف إلى متابعة المستوى التحصيلي للطالب وتقديم التوجيهات المناسبة من أجل رفع مستوى الطالب ومعرفة أسباب تأخره الدراسي، ويشمل مجموعة من البرامج ومنها:

  • طريقة الاستذكار الجيد.
  • طرق إجراء الأبحاث العلمية.
  • رعاية الطلاب المتفوقين.
  • متابعة الطلاب المتأخرين دراسياً ومتكرري الرسوب.
  • حصر ومتابعة متكرري الغياب.
  • دراسة الأسباب التي تعترض مسيرة الطلاب الدراسية.

الإرشاد النفسي

يهدف إلى تقديم المساعدة النفسية اللازمة للطلاب من خلال الرعاية النفسية المباشرة والتي تتركز على فهم شخصية الطالب وقدراته واستعداداته وميوله وتبصيره بالمرحلة العمرية التي يمر بها ومتطلباتها النفسية والجسمية والاجتماعية ومساعدته في حل مشكلاته، ويشـــــمـــل مجمــــــوعة من الـــــبرامج ومـــــــنها :

  • دراسة وبحث حالات الطلاب ذوي الصعوبات الخاصة.
  • كيفية مواجهة القلق والتوتر في فترة الامتحانات.
برنامج الإرشاد الأكاديمي
  • الإرشاد الأكاديمي هو العمل الذي يقوم به أعضاء هيئة التدريس في المؤسسات التعليمية الجامعية لتعريف الطلاب بتلك المؤسسات وأنظمتها الدراسية والطلابية، وكذلك معاونتهم على السير في الدراسة على أفضل وجه ممكن، والتغلب على ما يعترضهم من عقبات، مستفيدين من الخدمات والإمكانات التي تتيحها لهم البيئة الاجتماعية عامة، والتي توفرها المؤسسات التعليمية التي ينتمون إليها بصفة خاصة.
  • الإرشاد الأكاديمي عملية منظمة تهدف إلى مساعدة الطالب لكي يفهم شخصيته ويعرف قدراته ويحل مشكلاته في إطار منظومة التعاليم الإسلامية والقيم الدينية ليصل إلى تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي، كما تهدف إلى مساعدته في اكتشاف طاقاته وإبداعاته والعمل على تنميتها، وتوظيف ذلك كله في تحقيق أهدافه.
| | | ع+  ع-