عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين

| | | ع+  ع-

كلمة العميد

كلمة الدكتور / عميد شئون أعضاء هيئة التدريس والموظفين

لقد حظيت جامعة الجوف باهتمامٍ واضحٍ من لدن المسئولين, فخطت خطوات متسارعة لتضم واحداً وعشرين كليةً و تسعمائة وواحداً وأربعين عضو هيئة تدريس، و سبعمائة وتسعة عشر موظفاً.

وإن لجهود المخلصين في هذه الجامعة وعلى رأسهم صاحب المعالي، مدير الجامعة حفظه الله الأثر الواضح في تحقيق التنمية الدائمة تمشيا مع متطلبات العصر، وأن تعمل هذه التنمية على رفد ودعم مؤسسات المجتمع المحلي وتحقيق تطلعاته، وفي ظل التطور الواسع لكليات الجامعة ومرافقها كان لزاما أن يكون هناك عمادة تُعنى بشئون أعضاء هيئة التدريس والموظفين ، فجاءت توجيهات معاليه، رعاه الله،بإنشاء هذه العمادة ليتم من خلالها إجراء كافة الأعمال الإدارية التي تتعلق بشئون أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وإيـمـانـــاً مــن إدارة الجامعة بالدور الكبير الذي تظطلع به هذه العمادة من مسؤوليات و مهام لعل من أهمها، استقطاب أساتذة وموظفين ذوي مستوى عالٍ من الكفاءة والجودة، واتخاذ كافة الإجراءات المناسبة والكفيلة بتحقيق التوازن المطلوب، ومن خلال عملنا في هذه العمادة نسعى جاهدين -بإذن الله- إلى تحقيق وإنجاز أفضل الخدمات بموضوعية وشفافية ومرونة تامة، حرصاً منّا على ترجمة سياسة ولاة الأمر إلى حقائق ملموسة تنطلق من ثوابتنا وثقافتنا المستوحاة من مبادئ الشريعة الإسلامية، وإنني من خلال هذه الكلمة أُهيب بكافة منسوبي الجامعة أن يكونوا عوناً لنا لنعمل جميعاً بجهود متضافرة لخدمة وطننا الذي منحنا الكثير في ظل قيادتنا الرشيدة وفقها الله ورعاها وأعانها لقيادة دفة التقدم والازدهار.

حفظ الله بلادنا من كل مكروه

عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين