انتم هنا : عن الجامعة » منطقة الجوف تاريخ وحضارة
| | | ع+  ع-

منطقة الجوف تاريخ وحضارة

تقع منطقة الجوف في الجزء الشمالي الغربي من المملكة العربية السعودية , و تبلغ مساحتها (139,00)كم , يقطنها حوالي (361,000) نسمة, و عاصمتها الإدارية مدينة سكاكا/الجوف التي يبلغ عدد سكانها (114,00) نسمة.

تنبع أهمية منطقة الجوف من كونها أكبر منفذ بري في الشرق الأوسط , و تعد البوابة الشمالية للملكة , و قد كانت قديماً طريقاً للتجارة بين الجزيرة العربية و بلاد الشام و مصر , و هي – أيضاً- طريق الحجاج البري إلى بيت الله الحرام.

و تعد الجوف من المناطق السياحية الواعدة على مستوى المملكة نظراً لما تتمتع به من مناخ معتدل , و طبيعة زراعية جميلة تكثر فيها أشجار النخيل و الزيتون و غيرها , فضلاً عن الآثار القديمة التي تظهر بعضاً  من تاريخ المنطقة العريق , و فيها : قصر مارد , و مسجد عمر بن الخطاب في دومة الجندل. , فضلاً عن ما تزخر به من فنادق و متنزهات و مساحات خضراء جميل.

و نظراً لأهمية منطقة الجوف الجغرافية و التاريخية أسست جامعة الجوف بقرار المقام السامي من خادم الحرمين الشريفين في عام 1426هـ / 2005م لتكون منارة إشعاع علمي و فكري و ثقافي رائد في المنطقة ,و لتكون واحدة من أهم ركائز النهضة الحديثة في المملكة.

موقع جامعة الجوف في مدينة سكاكا / الجوف , على هيئة مدينة جامعية نموذجية على مثال جامعة هارفارد و بها العديد من الكليات العلمية و الإدارية و المرافق الجامعية المختلفة , و ما تزال حركة البناء فيها قائمة.