عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي

| | | ع+  ع-

المستجدات

21.03.2018

جامعة الجوف نحو الاعتماد الأكاديمي

وقع معالي مدير جامعة الجوف الأستاذ الدكتور إسماعيل بن محمد البشري عقد تنفيذ مشروع الاعتماد الأكاديمي على المستوى المؤسسي والبرامجي مع المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي ويمثله المدير التنفيذي للمركز الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي بحضور سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور أسامة بن حسن عارف، وسعادة وكلاء الجامعة وعدد من القيادات.

وأكد معالي الدكتور البشري مدير الجامعة علي أهمية التعاون بين الجامعة والمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، كونه الجهة المسؤولة عن تقويم جودة المؤسسات والبرامج التعليمية في المملكة العربية السعودية، والاستفادة من خبراته وقدراته في إنجاز أعمال التقويم المؤسسي والبرامجي على مستوى الجامعة وبرامجها الأكاديمية، معرباً عن تقديره للمركز والقائمين عليه لجهودهم الكبيرة المبذولة لرفع جودة المؤسسات التعليمية في المملكة، وأشار إلى حرص جامعة الجوف للحصول على الاعتماد المؤسسي والبرامجي من المراكز والهيئات الوطنية والدولية المتخصصة في هذا المجال، لتأكيد جودتها واستيفائها لمعايير ومتطلبات الاعتماد الأكاديمي، ورفع مستوى مخرجات التعلم بالجامعة

كما أوضح الدكتور أسامة بن حسن عارف وكيل الجامعة للتطوير والجودة بأن هذا العقد يأتي تتويجًا لجهود جميع منسوبي الجامعة لاستيفاء كافة متطلبات الحصول على الاعتماد الأكاديمي بشقية المؤسسي والبرامجي، وأوضح أن العقود تتضمن إجراء العملية التقويمية وفق معايير ومواصفات الهيئة، مع عقد الدورات التدريبية اللازمة، وتقديم جميع الخدمات الإدارية، والدعم والمساعدة الفنية التي تتطلبها العملية التقويمية.

وأفاد عارف أن الجامعة ممثلةً في وكالة الجامعة للتطوير والجودة عملت هذا العام على عدد من الخطوات في سبيل تحسين جودة مخرجاتها التعليمية في مجال الاعتماد المؤسسي والبرامجي من خلال إدارة وتحسين الجودة في الجامعة، ومن أهم هذه الخطوات التي قامت بها تفعيل النظم الداخلية لضمان الجودة بالكليات والعمادات، متابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية ومشروعاتها وفق الإطار الزمني المحدد بالخطة التنفيذية، تطوير البرامج الدراسية وبناء المقررات، واستيفاء معايير الجودة للهيئة الوطنية للتقويم، توفير البيانات والإحصائيات اللازمة من خلال مؤشرات الأداء والمقارنة المرجعية، بالإضافة إلى البدء في إجراءات إعداد الدراسة الذاتية.

 

 ويعد هذا التعاون بين الجامعة والهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي قائمًا منذ سنوات في مجال البرامج التدريبية وورش العمل التي تقدمها الهيئة؛ وكذلك الزيارات المتبادلة بهدف تطوير وتحسين العملية التعليمية بالجامعة، والوصول إلى الاعتماد الأكاديمي وفق معايير الهيئة وأنظمتها، وسوف يستمر هذا التعاون حتى يتحقق الاعتماد بشقيه المؤسسي والبرامجي لبرامج الجامعة المتعددة.